توضيح الإمارة الإسلامية حول معتصم آغا جان

الثلاثاء، ۲٦ رمضان ۱٤۳۳

الثلاثاء, 14 أغسطس 2012 18:14

عزلت القيادة العليا بالإمارة الإسلامية (معتصم أغا جان) في عام (2010م) من منصبه بسبب أنانيته وبعض تصرفاته الشخصية وعدم شفافيته في الأمور، وحالياً ليس له أية وظيفة في الإمارة الإسلامية، كما لا يمثل الإمارة الإسلامية في أفعاله وتصريحاته.

وبما أن المذكور يعيش الآن في تركيا، فتواجده هناك أمر يخص به، ولا توجد للإمارة الإسلامية مندوبية أو مكتباً في تركيا، كما أن تنقلاته معتصم آغا جان بين كابل وأنقرة لم تتم بأوامر والتوجيه من القيادة العليا بالإمارة الإسلامية.

بالنظر إلى التصرفات الحالية للمعتصم آغا جان يتبين أنه الآن ليس مستقلاً وذا إختيار في تصرفاته، بل إن تصرفاته رهن اختيار وإشارة الغير، وإن الإمارة الإسلامية تطلب من جميع وسائل الإعلام بجد ألا تنسب تصريحات المذكور إلى الإمارة الإسلامية في المستقبل، بل إن سياسة الإمارة الإسلامية وموقفها الرسمي هو ما يتم تأيده من قبل الناطقين الرسميين المعروفين للإمارة الإسلامية.

إمارة أفغانستان الإسلامية

۱۴۳۳/۹/۲۶هـ ق

۱۳۹۱/۴/۲۴ هـ ش ــ ۲۰۱۲/۸/۱۴ م

الثلاثاء، ۲٦ رمضان ۱٤۳۳

الثلاثاء, 14 أغسطس 2012 18:14

عزلت القيادة العليا بالإمارة الإسلامية (معتصم أغا جان) في عام (2010م) من منصبه بسبب أنانيته وبعض تصرفاته الشخصية وعدم شفافيته في الأمور، وحالياً ليس له أية وظيفة في الإمارة الإسلامية، كما لا يمثل الإمارة الإسلامية في أفعاله وتصريحاته.

وبما أن المذكور يعيش الآن في تركيا، فتواجده هناك أمر يخص به، ولا توجد للإمارة الإسلامية مندوبية أو مكتباً في تركيا، كما أن تنقلاته معتصم آغا جان بين كابل وأنقرة لم تتم بأوامر والتوجيه من القيادة العليا بالإمارة الإسلامية.

بالنظر إلى التصرفات الحالية للمعتصم آغا جان يتبين أنه الآن ليس مستقلاً وذا إختيار في تصرفاته، بل إن تصرفاته رهن اختيار وإشارة الغير، وإن الإمارة الإسلامية تطلب من جميع وسائل الإعلام بجد ألا تنسب تصريحات المذكور إلى الإمارة الإسلامية في المستقبل، بل إن سياسة الإمارة الإسلامية وموقفها الرسمي هو ما يتم تأيده من قبل الناطقين الرسميين المعروفين للإمارة الإسلامية.

إمارة أفغانستان الإسلامية

۱۴۳۳/۹/۲۶هـ ق

۱۳۹۱/۴/۲۴ هـ ش ــ ۲۰۱۲/۸/۱۴ م

Read more http://www.shahamat-arabic.com/index.php?option=com_content&view=article&id=20220:2012-08-21-13-47-06&catid=2:officiale-statmenst&Itemid=4

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*