بيان الإمارة الإسلامية حول محادثات محتملة بين وفد الإمارة الإسلامية وبين مندوبي إدارة كرزاي…

الأربعاء، ۰۸ ربيع‌الأول ۱٤۳۳

الأربعاء, 01 فبراير 2012 18:24

بيان الإمارة الإسلامية حول محادثات محتملة بين وفد الإمارة الإسلامية وبين مندوبي إدارة كرزاي في المملكة العربية السعودية

مما لا شك فيه بأن المملكة العربية السعودية هي أرض الحرمين الشريفين والأماكن الإسلامية المقدسة، ونحن ننظر إليها نظرة التقدير والإحترام؛ لكن ما نشر في وسائل الإعلام من خبر بأن وفدا من الإمارة الإسلامية سيقابل عما قريب في السعودية مندوب إدارة كابل، هذا الخبر لا أساس له أصلا.

يجب أن نقول بأن الإمارة الإسلامية في مرحلة الإفهام والتفهيم مع المجتمع الدولي، ولم تصل بعد إلى مرحلة المفاوضات مع الجانب المقابل (أمريكا ومتحديها) بل قبل المفاوضات يجب أن تكتمل مرحلة بناء الثقة بين الطرفين والتي لم تبدأ حتى الآن.

ولأجل ذلك كما في السابق نطالب وسائل الإعلام بعدم نشر أنباء وتقارير لا أساس لها وغير مصدقة ، والتي تشوش الأذهان فقط، وأن تحاول تقديم الحقائق للناس بمراعاة ضوابط الإعلام المحايدة.

إمارة أفغانستان الإسلامية

الأربعاء، ۰۸ ربيع‌الأول ۱٤۳۳

الأربعاء, 01 فبراير 2012 18:24

بيان الإمارة الإسلامية حول محادثات محتملة بين وفد الإمارة الإسلامية وبين مندوبي إدارة كرزاي في المملكة العربية السعودية

مما لا شك فيه بأن المملكة العربية السعودية هي أرض الحرمين الشريفين والأماكن الإسلامية المقدسة، ونحن ننظر إليها نظرة التقدير والإحترام؛ لكن ما نشر في وسائل الإعلام من خبر بأن وفدا من الإمارة الإسلامية سيقابل عما قريب في السعودية مندوب إدارة كابل، هذا الخبر لا أساس له أصلا.

يجب أن نقول بأن الإمارة الإسلامية في مرحلة الإفهام والتفهيم مع المجتمع الدولي، ولم تصل بعد إلى مرحلة المفاوضات مع الجانب المقابل (أمريكا ومتحديها) بل قبل المفاوضات يجب أن تكتمل مرحلة بناء الثقة بين الطرفين والتي لم تبدأ حتى الآن.

ولأجل ذلك كما في السابق نطالب وسائل الإعلام بعدم نشر أنباء وتقارير لا أساس لها وغير مصدقة ، والتي تشوش الأذهان فقط، وأن تحاول تقديم الحقائق للناس بمراعاة ضوابط الإعلام المحايدة.

إمارة أفغانستان الإسلامية

Read more http://www.shahamat-arabic.com/index.php?option=com_content&view=article&id=17510:2012-02-01-13-54-09&catid=2:officiale-statmenst&Itemid=4

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*