رغم عدائية الحكومة.. تضاعف نسبة اعتناق الإسلام داخل فرنسا

رصد تحليل إخباري نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية على موقعها الإلكتروني، اليوم الاثنين، ارتفاعًا كبيرًا في نسبة اعتناق الدين الإسلامي داخل فرنسا رغم المواقف العدائية من قبل الحكومة الفرنسية تجاه المسلمين.

وكتبت الصحيفة تقول إن «الكثيرين داخل فرنسا باتوا يتجهون إلى اعتناق الإسلام، رغم مواقف حكومة باريس التى تتسم بالعدائية في بعض الأحيان تجاه الد

رصد تحليل إخباري نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية على موقعها الإلكتروني، اليوم الاثنين، ارتفاعًا كبيرًا في نسبة اعتناق الدين الإسلامي داخل فرنسا رغم المواقف العدائية من قبل الحكومة الفرنسية تجاه المسلمين.

وكتبت الصحيفة تقول إن «الكثيرين داخل فرنسا باتوا يتجهون إلى اعتناق الإسلام، رغم مواقف حكومة باريس التى تتسم بالعدائية في بعض الأحيان تجاه الديانة الإسلامية».واستندت الصحيفة في تقريرها إلى ما قاله بعض الخبراء بأن نسبة الفرنسيين الذين يعتنقون الإسلام سنويا قد تضاعفت خلال الـ25 عامًا الماضية، حتى إن كانت أعدادهم لا تزال قليلة نسبيا بالنسبة لعدد سكان فرنسا.ونقلت الصحيفة عن ديديه ليزشي، المسئول عن القضايا الدينية بوزارة الداخلية الفرنسية تحت حكم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي قوله: “لقد قامت قوات الأمن الفرنسية بسلسلة من عمليات مكافحة “الإرهاب” في مختلف أنحاء فرنسا أسفرت عن اعتقال 12 شخصا من بينهم ثلاثة فرنسيين ممن اعتنقوا الإسلام مؤخرًا”.وأضاف: “في الأغلب يضطر المعتنقون إلى التمادي في ذلك حتى يتم تقبلهم كمسلمين، مما قد يؤدي بهم إلى التطرف”، على حد قوله.وأوضحت الصحيفة أن الكثير من مسلمي فرنسا يؤكدون أنهم يتعرضون لاضطهاد ويعتبرون القانون الصادر في عام 2010 يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة والقلق المتنامي حيال معتنقي الاسلام، إنما هى انعكاسات لعدم التسامح الديني داخل فرنسا.وتابعت الصحيفة تقول: “بغض النظر عن الآثار المترتبة على التحول إلى الديانة الإسلامية، إلا أن ذلك لا ينفي حقيقة كونها باتت أمرًا مألوفًا”، مشيرة إلى ما قاله برنارد جودراد، المسئول بوزارة الداخلية الفرنسية: “ظاهرة التحول هى ظاهرة مهمة ومثيرة للاهتمام لاسيما ما حدث بعد عام 2000، مشيرا إلى أنه من بين ما يقدر بنحو ستة ملايين مسلم داخل فرنسا، يعد 100 ألف منهم متحولين إلى الإسلام مقارنة بعام 1986 حينما بلغ عددهم 50 ألفا فقط”.

Read more http://www.shahamat-arabic.com/index.php?option=com_content&view=article&id=24773:2013-02-05-04-12-57&catid=6:worldmedia&Itemid=9