اظهارات المتحدث باسم الإمارة الإسلامية حول الدواعي الباطلة لبعض المسؤولين الهنود

نشرت قبل يومين بعض وسائل الإعلام نبأ مقتل خمسة جنود هنود في كشمير المحتلة، في البداية ألقى المسؤولون الهنود المسؤولية على عاتق جارتهم، وفيما بعد قالوا بأن هذا الهجوم قد نفذه مجاهدو الإمارة الإسلامية، في الوقت الذي تنفي الإمارة الإسلامية هذه التهم بالفاظ قوية تذكر الجميع بأنها من حين إلى آخر أظهرت عبارات واضحة وطمأنت العالم بأسره بأنها ليست لها إرادة إلحاق الضرر بأي أحد، كما لا تقبل ضرر أحد عليها، ويشاهد العالم بأسره بأن بلادنا الحبيبة تم احتلالها من قبل الاحتلال العالمي، وأن الإمارة الإسلامية منذ اثنتي عشرة سنة مشغولة في الجهاد في سبيل استقلال البلد وطرد المحتلين الغزاة، ففي ظل هذه الظروف لايقبل العقل ولا المنطق بأن يقاتل مجاهدو الإمارة الإسلامية في مكان آخر، إن الإمارة الإسلامية تطمئن الجميع مرة أخرى بأنها لا تضر أحدا كما لا تتحمل ضرر الآخرين على ترابها.

ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

1392/ 5/ 19 هـ ش

1434/ 10/ 3 هـ ق

2013/ 8/ 10 م