انضمام 6 قادة و 95 جنديا مسلحا إلى صفوف المجاهدين في ولاية دايكندي

 

تفيد الأنباء الواردة من ولاية دايكندي عن انشقاق 6 قادة للعدو وهم: أسد الله، سيد نصر الله، غلام سرور، الملازم دلاور، سلطاني، وقاسمي شهام آغا مع 95 من جنودهم المسلحين من صفوف الإدارة العميلة علما بأنهم كانوا يخدمون في ثكنات العدو بمناطق: سنغ شيخ، بزمي، بومي، ماليزو، كندوجج، ونقطة المحبس الأمنية بمركز مديرية جيزاب بولاية دايكندي.

جميع القادة والجنود من عرق الهزارة، وأعلنوا انضمامهم للمجاهدين بعد دركهم للحقائق ونتيجة ارتباطات سرية مع المجاهدين، كما سلم المذكورون للمجاهدين هاوان وسط، 10 رشاشات ثقيلة، 10 قذائف آر بي جي، 95 كلاشينكوف، 20 دراجة نارية، 35 أجهزة اتصال لاسلكي، وطلقات أسلحة متنوعة.

ورحب بهم المجاهدون واستقبلوهم استقبالا حارا واعتبروا انشقاقهم من صفوف العدو نفعا للدين والبلاد.

كما تناشد الإمارة الإسلامية بقية قادة وجنود الإدارة العميلة بالانشقاق من هذه الإدارة العميلة الفاسدة والدفاع عن دينهم وعرضهم من المحتلين.

قاري محمد يوسف أحمدي

المتحدث الرسمي باسم الإمارة الإسلامية

2013/8/21 م

 ۱۳۹۲/۵/۳۰ق ش

 ۱۴۳۴/۱۰/۱۴هـ ق