1-flag

لا صحة لنبأ استسلام المجاهدين في ولاية لغمان

1-flag
ادعى مسؤولو ولاية لغمان في إدارة كابل كذباً بأن مجموعة من 17 مجاهداً تحت قيادة المدعو/ ملك حضرت بمبار انضموا إلى إدارة كابل تاركين الجهاد، نحن قمنا بالبحث والتحري في المنطقة واتضح بأن شخص عمدة يدعى حضرت كان متعاوناً مع إدارة كابل ومناصراً لها،  ثم أثناء وظيفته كعمدة سرق من إدارة كابل شحنة زيت طهي التي كانت ضمن مواد إغاثية للفقراء، ولاذ بالفرار من مركز الولاية إلى مسقط رأسه منطقة ” باد فخ” ومنذ ذلك الوقت كان يعيش في قريته، عاد اليوم مع أفراد عائلته إلى إدارة كابل نتيجة صفقة ما، وهذه المرة أضاف إلى إسمه لقب ” بمبار” (ترجمته القصف)، وعرّف نفسه مجاهداً.

ليس في صفوفنا أي مجاهد في المنطقة المذكورة باسم ملك حضرت، كما لم ينضم أي مجاهد إلى صفوف العدو فيها، إن العدو المنهزم يسعى من حين إلى آخر بدعاية من خلال إعلام ساقط وغير مهني، هدفها محض دعاية فقط، نريد من الإعلام أن يحترم مهنته ويتاكد من الخبر بشكل غير منحاذ ثم يقدمه للنشر، كي لا يكون لا سمح الله مسانداً في نشر دعاية جوفاء مع أعداء البلاد.

 

ذبيح الله مجاهد/ المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

20/10/1434هـ ق

5/6/1392هـ ش ـ 27/8/2013م