1-flag

تصريحات الناطق باسم الإمارة الإسلامية حول قتل المدنيين في البلد

1-flag

 
بدأت القوات الأمريكية الوحشية وجنود إدارة كابل العميلة في الآونة الأخيرة بسلسلة من قتل المدنيين الأبرياء وتعذيبهم، ووفق تخطيط مسبق يداهمون منازل الأهالي ويقتلون الرجال والنساء والأطفال، وينهبون أموالهم، ويضربون عامة الناس في الطرق والأسواق، ويأخذون ثأر خسائرهم من المدنيين الأبرياء والمظلومين العزل.
 
وخلال سلسلة الظلم والعدوان هذه قام الجنود الأمريكيون الوحوش في الليلة البارحة بمداهمة مباغتة على منزل أحد المدنيين المدعو/نجيب، في قرية “بشي” بمديرية اتشين بولاية ننجرهار، فقتلوا نجيب وزوجته وأحد أبنائه، وأسروا ابنه الآخر وابن أخيه.
 
كما شن المحتلون بمرافقة عملائهم الداخليين في الساعة العاشرة من ليلة أمس بعمليات اضطهاد المدنيين وتعذيبهم في مناطق “اونخي دره، حكيم خيل، ياويز، وسره قلعه” بمديرية سيد آباد بولاية ميدان وردك، وأثناء عملياتهم هدموا عدة منازل، ونهبوا الأموال الثمنية من الأهالي، وأحرقوا السيارات والدراجات النارية التابعة للمدنيين، وفجروا أبواب المنازل بالقنابل، وفوق ذلك سجنوا ثمانية مدنيين.
 
وفي حادث آخر، فقد قام جنود الجيش العميل بإشارة ساداتهم المحتلين ضرب المدنيين وتعذيبهم ونهب أسواقهم، وذلك بعد تعرضهم للإنفجار في منطقة “درواني” بمديرية نرخ بولاية ميدان وردك، وقد ضربوا الأهالي لأن الانفجار الذي قتل عدداً من الشرطة قد وقع في منطقتهم!
 
تقع هذه الجرائم الوحشية وما شابهها في حين أن أمريكا قد استشرفت على عتبة الهزيمة والانهيار الأخيرة، فقد فقدت صوابها لازدياد هجمات المجاهدين وقوتها، فهي لعجزها عن مواجهة المجاهدين وأخذ الثأر منهم، فلذلك تصب نار غضبها وثأرها على المدنيين الأبرياء والعزل.
 
إننا ندد جرائم العدو وتصرفاته الجبانة هذه، ونأكد أن مثل هذه المحاولات لن تكسر إرادة الشعب الأفغاني الغيور، بل سيكون لها أثراً واضحاً في دنو موعد انهزام العدو واضمحلاله، وإننا نطالب جميع منظمات حقوق الإنسان والجمعيات الدولية بأن ينددو جرائم العدو، وأن يؤدوا مسؤوليتهم الإنسانية تجاه الأهالي والمدنيين، كما نطالب وسائل الإعلام أن تتألم بألم هؤلاء المظلومين والمنكوبين، وأن لا تخفي تقارير قتلهم وتعذيبهم، ورفعا لمسؤوليتهم الإعلامية عليهم أن يتفقدوا المناطق ويوصلوا أصوات هؤلاء المظلومين إلى العالم بأسره. 
 
ذبیح الله مجاهد، الناطق باسم الإمارة الإسلامية
١٤٣٤/١٢/٣هـ