دراسة: الجنود الأمريكيون يعانون من الأرق ومعرضون للانتحار

 وجد باحثون أمريكيون أن غالبية جنود بلادهم الذين يشاركون في عمليات عسكرية يشكون من الأرق.
وأجرى باحثون من كلية الطب في جامعة “بيتسبرغ” وجهاز الرعاية الصحية في وزارة شئون الجنود، دراسة تبين من خلالها أن 54 في المئة من الجنود الأمريكيين الذين يقدر عددهم بمليونين، وشاركوا بعمليات قتالية يشكون من الأرق.وأشاروا إلى أن الجنود المشاركين في العمليات القتالية يشكون من الأرق بمعدل 22 في المئة أكثر من الراشدين الأمريكيين.
وذكر الباحثون -كما ذكرت جريدة “الحياة اللندنية”- أنه على الرغم من أن الأرق قد يبدأ قبل الانضمام إلى الجيش، فهو يحصل خلال فترة الخدمة العسكرية مع التعرض للقتال والإصابات البسيطة في الدماغ ومواعيد النوم غير المنتظمة، أو حتى بعد عودة الجندي إلى حياته المدنية.
وحذر الباحثون من أن الجندي الذي يشكو من الأرق -خلال نشره في إطار عملية عسكرية- معرض أكثر من غيره للمعاناة من الإجهاد واضطرابات عديدة أخرى، تصل إلى الانتحار.

المصدر: كلمتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*