قاعدة رومانية لإدارة انسحاب الجيش الأمريكي من أفغانستان

وقَّعت الولايات المتحدة ورومانيا اتفاقًا يتيح للجيش الأمريكي استخدام قاعدة عسكرية رومانية على البحر الأسود؛ لإدارة عملية انسحاب جنوده وعتاده من أفغانستان.

وبهذا الاتفاق؛ تكون الولايات المتحدة قد حلَّت معضلة لوجستية أساسية في العملية الضخمة التي يفترض أن ينسحب في ختامها القسم الأكبر من العديد والعتاد الأمريكي من أفغانستان بحلول نهاية 2014.

ويستخدم الأمريكيون حاليًا قاعدة ماناس في قرغيزستان، لكن العقد المبرم مع بشكيك لاستخدام هذه القاعدة ينتهي في يوليو 2014.

وقد دفع بدل الإيجار الكبير الذي تطلبه السلطات القرغيزية لتجديد العقد، إضافة إلى الاضطرابات السياسية التي تعصف بآسيا الوسطى – إلى إقناع واشنطن بالبحث عن قاعدة بديلة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل – بحسب الفرنس برس -: إن وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل ونظيره الروماني ميرتشيا دوسا أبرما هذا الاتفاق الذي يتيح للقوات الأمريكية استخدام قاعدة ميخائيل كوغالنيتشانو الجوية في شرق رومانيا.

وينتشر في أفغانستان حاليًا حوالي 51 ألف جندي أمريكي، يفترض أن تنسحب الغالبية منهم، إضافة إلى العتاد الذي تستخدمه، بحلول نهاية 2014

المصدر: مفكرة الاسلام