1-flag

رد فعل الناطق باسم الإمارة الإسلامية حول إلقاء القبض على الأطفال في لغمان

1-flag

ادعت إدارة الاستخبارات في إدارة كابل في ولاية لغمان يوم أمس بأنها القت القبض على واحد وعشرين طفلاً ممن كانوا ينتقلون من ولاية نورستان عن طريق ولاية لغمان إلى دولة باكستان للتدريب على الهجمات الإستشهادية.

 التقرير المشار إليه الذي نشره بعض وسائل الإعلام يدل على غفلة وجهل كاملين لمسئولي إدارة كابل العميلة، يعلم الجميع بأن عشرات الآلاف من مواطنونا يعيشون في الهجرة، كما ينتقل الكثيرون من أجل تلقي التعليم الديني في دولة باكستان بسبب عدم توفر الأوضاع المواتية داخل أفغانستان، بموافقة أقاربهم وتواجد ورثتهم يتلقون العلوم الشرعية في المدارس الدينية، لكن أفراد إدارة كابل الذين يريدون صد سبل التعليم الديني عمداً، يصفون طلاب العلوم الشرعية بنعوت مختلفة ويخلقون أمامهم عقبات وموانع.

 

وفي الجانب الآخر حول تدريب الأطفال على العمليات الإستشهادية، يجب أن نوضح  بأن استخدام الأطفال في القتال ممنوع جداً في صفوف المجاهدين، وتنص لائحة الإمارة الإسلامية بأنه لا يتمكن أي شخص أن يستخدم الأطفال في الأعمال القتالية، وإن تعداد الإستشهاديين الشباب البالغين في البلاد مرتفع جداً لدرجة لا تحس معها ضرورة الاستفادة من الأطفال غير البالغين.

 

وفقاً للتوضيح في الأعلى نقول بأن نشر مثل هذه التقارير عداوة صارخة من التعليم الديني التي يقوم بها أفراد إدارة كابل بلهفة كاملة، ويريدون وصف الإدارات التعليمية الدينية بشتى المسميات، ليجدوا ذرائع لإغلاقها وتضعيفها.

المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

۱۴۳۴/۱۲/۲۰هـ ق

۱۳۹۲/۸/۳هـ ش ــ 2013/10/25م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*