لغز تزامن صفقة (5+1) بشأن نووي طهران مع اتفاق أمريكا وأفغانستان

مفكرة الإسلام : أثار تزامن اتفاق مجموعة (5+1) مع إيران بشأن برنامجها النووي وموافقة المجلس التقليدي الأفغاني الكبير – اليوم الأحد على الاتفاقية الأمنية مع أمريكا – تساؤلات المحللين حول تداعيات هذين الاتفاقين.

وقال المحلل السياسي البارز مروان بشارة في مقاله اليوم بموقع الجزيرة نت: إن “اتفاق إيران مع مجموعة (5+1) جاء بعد أقل من ثلاثة أشهر (من) تعهد الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني بتغيير علاقة إيران مع العالم”، مشيرًا إلى أن الصفقة لها تداعيات إقليمية ودولية فورية؛ أبرزها تمهيد الطريق نحو إعادة تنظيم كبير في منطقة الشرق الأوسط، وفتح الطريق نحو الاعتراف بدور إيران الإقليمي بدءًا من سوريا والعراق ومنطقة الخليج، وأخيرًا في أفغانستان.

وأوضح بشارة خطورة الاتفاق على سوريا وأنه “من المتوقع أن تفاوض إيران في مؤتمر جنيف 2 على مستقبل سوريا باعتبارها المؤيد القوي للأسد، مع قواتها الخاصة التي تقاتل إلى جانب نظامه، وذلك لضمان بقاء الأسد الذي تدعمه روسيا، فطهران وموسكو حريصون على تحويل التركيز من الإطاحة بالأسد إلى مكافحة الإرهاب” في سوريا.

وفيما يتعلق بالعراق، قال بشارة: إن “الاستقطاب الرهيب بين القوات السنية والشيعية ومقتل آلاف من الناس كل شهر عن طريق التفجيرات؛ فإن طهران ستمارس تأثيرًا كبيرًا في البلاد، عن طريق دعم حكومة نوري المالكي باعتباره صلة لا غنى عنها بين طهران وواشنطن”.

وحول لغز تزامن اتفاقي مجموعة 5+1 مع إيران وموافقة اللويا جيرغا الأفغاني على بقاء القوات الأمريكية في أفغانستان؛ قال المحلل السياسي: “إن أمريكا ستسعى للحفاظ على بسط سيطرتها على أفغانستان إلى ما بعد 2014 من خلال التأثير على المناطق الشمالية في أفغانستان، التي يمكن أن يكون لطهران دور بارز فيها وخاصة لتقويض قوة طالبان”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*