1-flag

بيان الإمارة الإسلامية تجاه القرارات التمثيلية لمجلس “لويه جرغا” المزورة في كابل

1-flag
كما صرحنا سابقا، فإن مجلس “لويه جرغا” التمثيلي المنعقد في كابل استدعيت من قبل إدارة كابل العميلة لأجل تحقيق المصالح الأمريكية، وكان جميع المشاركين فيه أشخاص حكوميون او أكلة رواتب الأمريكيين، فلم تكن لهم حرية اتخاذ القرار، وما كانوا يعرفون شيئا عن الدين والوطن والقيم، وأثبتوا بخيانتهم العظمى أنهم وفق إرشادات أمريكا وأوامرها مستعدون للمساومة ببلادهم وتحمل كل أنواع الذل والهوان، ثم يعدون هذه الخطوات المشينة من المصالح الشعبية للبلد.

 

وفي النهاية فقد قام أعضاء المجلس التمثيلي بعد ملاحظات سطحية، وتصريحات، وتغيرات واعتراضات وهمية مخدعة بتأييد اتفاقية العمالة والعبودية، وقالوا بوضوح أن الأهم من كل شيء هو بقاء القوات الأمريكية، حتى تبقى مناصبهم وسلطتهم، ورشاويهم، ولكي تستمر أزمة الفساد الإداري والأخلاقي لعدة أيام أخرى، ويكون ذلك في ظل سادتهم الأمريكيين الذين يسروا لهم سبل هذه الجرائم والجنايات.

 

إن إمارة أفغانستان الإسلامية تندد مثل هذه المجالس والقرارات العميلة بأشد الألفاظ، وتبين أن مثل هذه الاتفاقيات غير القانونية وغير المهمة، ووعود العملاء للأمريكيين لن تنفع المحتلين الأمريكيين ولا عملاءهم المجرمين، بل إن أمواج غضب الشعب الأبي هاجت  وتحركت، وستبقى هذه الاتفاقيات التي وقعت بين السيد والعبد باطلة فاشلة كاتفاقيات العبودية السابقة التي وقعت في أفغانستان ثم فضحت وبقيت بلا جدوى ولا أثر.

إن شعبنا ليس باليتيم الذي لا ولي له، كي يقوم بعض الأشكال العميلة ليتخذوا قرار الشعب ومصيره، في حين أن معظم الشعب يتأوه، ويتلطخ في دمائه نتيجة ظلم المحتلين واعتداءاتهم وقصفهم، ومداهماتهم الوحشية.

 

لقد حاول الشيوعيون في أفغانستان سابقا مرات ومرات أن يسيؤوا الاستفادة من العادات والأعراف والمجالس الأفغانية العريقة، وأن يتخلصوا من الحسابات التاريخية، لكن شاهد الجميع أنه لم ينفعهم حين محاسبتهم ومحاكمتهم من قبل الشعب تلك التمثيليات المزورة، ولم تفدهم تلك الدسائس والمشاريع الباطلة الفاسدة، إن الشعب الأفغاني مازال بطلاً، ولا يمكن أن يتراجع شبراً عن مواقفه الشرعية وغيرته وعزته ويلبس قلاة العبودية مهما كان الثمن، وإن مثل هذه القرارات تشعل حماسة الجهاد في عروق الشعب الأفغاني الأصيل، وتقوي من عزائمهم، وثبت صفوفهم، وبإذن الله فإن أفغانستان ستتحول إلى مقابر دائمة للغزاة المحتلين بدل من القواعد الدائمة، وما ذلك على الله بعزيز.

 

إمارة أفغانستان الإسلامية

۱٤۳۵/۱/۲۱هـ ق

۱۳۹۲/۹/۳هـ ش ــ 2013/11/24م