zabul

ما يقوم به مسئولو الإدارة العميلة في ولاية زابل تنكيل وتعذيب للشعب وليست عمليات

zabul

ادعى الشيوعي السابق؛ مدير مخابرات الإدارة العميلة في ولاية زابل المدعو جيلاني فراهي عن شن عمليات في مديرية شاجوي بولاية زابل، وأن هناك حصاد لهذه العمليات، الشيوعي/ جيلاني منذ فترة احتلال الروس له عناد شديد مع سكان ولاية زابل المجاهدين والغيورين، ومنذ مدة طويلة حاول عدة مرات بدخول عدة مديريات هذه الولاية تحت مسمى عمليات تمشيط وغيرها، والحقيقة هي أنه هو وأمثاله من العملاء لا يقومون إلا نهب أموال الناس، وتعذيب المدنيين وإعلان الحظر على الدراجات، وأسر أبرياء، ثم إطلاق سراحهم مقابل المال.

كما ادعى العملاء بأسر أحد عناصر طالبان في منطقة نارينك بمركز المديرية، يجب أن نوضح بأن الأسير يسمى محمد سعيد، وهو قروي غريب يحفر الآبار في هذه المنطقة لكسب لقمة عيش لأولاده وكان يأتي يوميا بدراجته النارية إلى مكان عمله، وليس له صلة بالمجاهدين.

وفي منطقة شوبار فر جميع عملاء العدو بعد هجوم ناجح للمجاهدين اسفر عن مقتل مدير إدارة مكافحة الارهاب المدعو/ شفيق الله مع 6 من حراسه، وتدمير عربته العسكرية، حيث سبق نشر هذا النبأ على الموقع.

قاري محمدیوسف احمدي

الناطق باسم الإمارة الإسلامية

2014/1/26م

 ۱۴۳۵/۳/۲۵هق