استمراراً للانتهاكات المستمرة لاتفاقية الدوحة، فخلال الساعات الأربعة والعشرين الماضية شنت القوات الأمريكية المحتلة عدة غارات جوية في مناطق (ريجو بولاية بنجوايي، وتانكري بمديرية خاكريز، وبالازري بمديرية ارغستان)،

واستهدفت المجاهدين الذين كانوا إما في حالة سفر، أو داخل مراكزهم، حيث راح ضحية هذه الجرائم الوحشية والانتهاكات السافرة عدد من المجاهدين.

إننا نستقبح وندد هذه الجرائم والغارات التي ترتكبها القوات الأمريكية المحتلة، ونعتبرها انتهاكا سافراً ومناقضة صريحة لاتفاقية الدوحة، ولا يمكن توجيهها بأي شكل بتاتاً.

تنبه الإمارة الإسلامية الطرف الأمريكي مرة أخرى، بأنه لو استمر في شن مثل هذه الغارات المخالفة لبنود الاتفاقية من تلقاء نفسه، فإن مجاهدي الإمارة الإسلامية أيضاً يحق لهم الدفاع عن أفرادهم وشعبهم، وسيقومون برد فعل مماثل ضد القوات الأجنبية المحتلة، وفي ذلك الحين، ستكون مسئولية العواقب الوخيمة في عاتق المحتل الأمريكي.

قاري يوسف أحمد، المتحدث باسم الإمارة الإسلامية

3/8/1442 هـ ق
۲۷/۱۲/۱۳۹۹هـ ش ــ 2021/3/17م