عصر اليوم أطلق مجاهدو الإمارة الإسلامية سراح 22 سجينا من جنود إدارة كابول من سجون الإمارة الإسلامية في ولاية غزني، وذلك بمناسبة شهر رمضان المبارك، وبعد انعدام وجود أي خطر منهم.

وقد تم إطلاق سراح هؤلاء السجناء وفقاً لتوجيهات سماحة أمير المؤمنين، وبجهود من لجنة شئون المعتقلين، وتم إرسالهم إلى منازلهم، ومنح كل طليق منهم ثوباً جديداً ومبلغاً (10000) أفغانية.

كما تم أخذ ضمان من الأسرى المفرج عنهم بعدم القتال مع أبناء جلدتهم من أجل مصالح المحتلين الأجانب، وعدم تسبب أي عرقلة في سبيل إقامة نظام إسلامي.

ومن المؤمل بأن عملية الإفراج عن الأسرى الذين انعدم خطرهم ستستمر إلى يوم العيد، وذلك بناء على وأوامر سماحة أمير المؤمنين حفظه الله.

ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم الإمارة الإسلامية
10/9/1442 هـ ق
۱۱/۲/۱۴۰۰هـ ش ــ 2021/5/1م

السجناء من جنود إدارة كابول حال سراحهم من سجون الإمارة الإسلامية
السجناء من جنود إدارة كابول، حال سراحهم من سجون الإمارة الإسلامية