في الساعة الثالثة من ظهر قبل يومين قتل مجاهدو الإمارة الإسلامية قائد الأمن السابق لمديرية سروبي بولاية بكتيا، وذلك في منطقة “ارزان قيمت” بمدينة كابول.

القائد المذكور يدعى (رئيس أول خان)، وقد كان متورطاً في جرائم وجنايات وحشية كثيرة في حق الشعب، وبسبب هذه الجرائم اكتسب ثقة لدى المحتلين الأجانب، وقد ألقي القبض على من قبل المجاهدين قبل عدة سنوات، لكنهم تمكن من الفرار قبل تنفيذ الحكم عليه، لكنه الآن سقط في كمين المجاهدين، ولقي جزاء أعمالهم وجرائمه، واستراح البلاد والعبادة من شره وعدوانه.

‏2021‏/5‏/28