T Flag

خلال مرحلة الاحتلال الماضية الذي استمر عقدين، انخدع كثير من الأفغان، وقضوا أوقاتهم إلى جانب القوات المحتلة تحت مسميات مختلفة، كالمترجمين، والحراس، وغيرها من المسيات، وبما أن القوات المحتلة الآن في حالة مغادرة البلاد، لذا فإن هؤلاء الأفغان يشعرون بالخوف ويريدون الفرار من البلاد.

إن إمارة أفغانستان الإسلامية تطلع جميع هؤلاء، بأنه ينبغي لهم أن يكونوا نادمين على أفعالهم السالفة، وألا يختاروا لأنفسهم في المستقبل طريقاً تعتبر خيانة للدين والوطن.

لكن لا حاجة الآن لفرار أحد من البلاد، فالإمارة الإسلامية لا دخل لها بهؤلاء، بل تدعوهم للعودة إلى حياتهم الطبيعية، وأن يخدموا بلادهم في مجال تخصصهم، فلن يتوجه لهم أي خطر من قبلنا.

وإنا كننا نعتبرهم أعداءً لنا حينما كانوا يقفون بشكل مباشر في صف أعدائنا، لكن بعد أن يخرجوا من صفوف العدو ويختاروا حياة طبيعية في بلادهم كأفغاني عادي، فحينها لا تواجهم أي مشكلة، ولا ينبغي لهم أن يخشوا شيئاً، بل عليهم أن يواصلوا حياتهم الهادئة في بلادهم،

ومن كان يتعلل بالخطر لنفسه ويريد أن يستغلها في إنشاء قضية مزورة من أجل الذهاب إلى الخارج فتلك مشكلته الشخصية، ولا علاقة لها بمجاهدي الإمارة الإسلامية.

إمارة أفغانستان الإسلامية

26/10/1442 هـ ق

۱۷/۳/۱۴۰۰هـ ش ــ 2021/6/7م